منوعات

الأن المعرب والمبني من الأسماء وامثلة عليهم 2025

الأسماء المعرَّبة والنحوية

في النحو والصرف، ينقسم الاسم إلى الأسماء المصرفة والأسماء المصرفة.

ما هو الاسم العربي؟

  • الأسماء النحوية هي الأسماء التي يتغير فيها حرف العلة للحرف الأخير حسب موقعه في الجملة.
  • تنقسم الأسماء المعربة إلى نوعين (الأسماء المعربة مع حروف العلة الظاهرة والأسماء المعربة مع حروف العلة التقريبية).

أمثلة على الأسماء المحللة وتحليلها

  • على سبيل المثال، “الحديقة جميلة” ويتم تحليلها على النحو التالي: “الحديقة” فاعل اسمي، وعلامة الموضوع اسمية، وعلامة الموضوع اسمية.
  • رأيت جنتين جميلتين (جنتين) النصب وعلامة المفعول به الياء لأنهما جميلتان. الصفة والنصب وعلامة النصب الياء لأنها مزدوجة.
  • ذهبت إلى حديقتين جميلتين (اثنتين)، اسم السارق وحرف الجر للقطعة التي تظهر.
  • هاتان جنتان جميلتان (هاتان) المبتدأتان مرفوعتان والألف مرفوعة لأنها منحنية.
  • اللصوص (اللصوص) ضربوا محل النصب وعلامة النصب اه لأنه مصرف.
  • مع أي طالب تحدث؟! (أي) اسم استفهام يقوم مقام الرفع، وعلامة الرفع فعل مميز.
  • الذهب (القاضي – أخي – الولد) هو إعراب كل جملة من الجمل (القاضي أو أخي أو الغلام) فاعلا في حالة الرفع، ويؤشر ذلك في الرفع بحرف العلة المسند.
  • لكن الولد هدار (الولد) اسم، لكنه في محل النصب وعلامة افتتاحه.
  • ذهبت إلى أخي (أخي) باسم مرفوع وحرف جر خبري.
  • ما هو اسم المبنى؟

    الاسم المركب هو الاسم الذي يتطلب حرف علة واحد في النهاية، بغض النظر عن موقعه في الجملة.

    اسم المبنى موجود دائمًا في موقع المصعد

    أمثلة على الأسماء المبنية وتركيبها

  • الذي سرق اسمًا مرتبطًا بالصمت بدلًا من طرح الموضوع.
  • رأيت أن ما نجح (وهو) اسم موصول مبني على سكون مفعول به.
  • ذهبت إلى الشخص الذي مرض والذي بني اسمه على الصمت باسم يمكن تتبعه.
  • أنواع الأسماء المبنية

  • الضمائر
  • نسبياً
  • أسماء الإشارة
  • أسماء الاستفهام
  • أسماء الشروط
  • بعض الظروف
  • بعض الأعداد المركبة
  • هل الضمائر عربية أم أسماء بناءة؟

    • جميع الضمائر هي أسماء بناءة، وتنقسم إلى قسمين (ضمائر نسبية ومنفصلة).
    • هناك ثلاثة أنواع من الضمائر ذات الصلة:
      • الضمائر المتصلة في محل الرفع مثل مجموعة الألف والتوي والواو.
      • ضمائر الموصول في حالة النصب أو النصب في الكلام ضمير المخاطب الثاني E والضمير الأول J.
      • غالبًا ما تحدث الضمائر المشابهة في الضمائر وحروف الجر والرفع، مثل النعت.
    • على سبيل المثال: أكلت كعكة. تاء الفاعل هنا ضمير متصل وهو مبني في محل الرفع.
    • هناك نوعان من الضمائر المنفصلة (الضمائر الاسمية وضمائر الجر)
      • الضمائر مرفوعة وهي ضمائر المخاطب الأول (أنا، نحن)، المخاطب الثاني (أنت، أنت، أنت، أنت، أنت)، المخاطب الثالث (هو، هي، هم، هم، هم).
    • الضمائر في موضع النصب هي ضمائر المخاطب الأول (أنا، أمريكا)، وضمائر المخاطب الثاني: (احرص، احرص، احرص، احرص) وضمائر المخاطب الثالث مثل (هو، هي، هم، هم، هم).
    • مثلا: أنا طالب “أنا” ضمير بناء في محل النصب.

    الأسماء النشطة هي الأسماء المبنية

    • يتم إنشاء جميع الأسماء ذات الصلة باستثناء (الاسم والمزدوج)، والتي يتم تحليلها بواسطة الاسم المستعار للمثنى.
    • هناك نوعان من الأسماء المرافقة: الاسم المرافق “مثل ذلك، من، من، ومن”.
    • والنوع الآخر هو الاسم “للحكماء وغير الحكماء”.
    • على سبيل المثال، “شخص يعمل بجد”، وهو اسم يرتبط بشخص كفؤ، يعتمد على التزام الصمت بدلاً من إثارة الموضوع.
    • “كل من اجتهد” يفوز مع اسم مصحوب بسكون في المفعول به المباشر.
    • “رأيت شخصين يسرقان.” تعلمت أن المفعول به في حالة النصب والنصب هو الياء لأنه مصرف.
    • “إنه جيد ما قلته.” ما هو الاسم الذي يعتمد على الصمت في محل الفاعل.

    هل كل الشخصيات مبنية على أسماء؟!

    • جميع الأسماء نحوية إلا (هذان وهذان لك ولك) فإنها تحلل بتحليل الثنوي (المسمى بالألف، والسحب بالياء).
    • وتنقسم أسماء الإشارة إلى نوعين: تشير إلى أسماء مثل (هذا، هؤلاء، هؤلاء)، وأخرى تشير إلى الأسماء البعيدة مثل (ذلك، تلك، هؤلاء).
    • مثلا: هذا مجتهد للقرابة “هذا”، اسم حرف مبني على السكون في محل المبتدأ

    الأسماء الشرطية هي أسماء مدمجة

    • في القواعد النحوية والصرفية، جميع الأسماء الشرطية هي أسماء بناءة، باستثناء الاسم الشرطي (i) فهو عربي.
    • تتضمن الأسماء الشرطية “من” للشخص العقلاني، و”ماذا، مهم” لغير العقلاني، و”متى، والذي” للوقت، و”أين أنا، أينما كنت، أينما” أو مكان، “ومع ذلك”، “الحالة”.
    • أمثلة على الاسم الشرطي: من اجتهد في دروسه نجح. “من” اسم الشرط، مبني على الصمت في محل بحث الموضوع.

    أسماء الاستفهام هي أسماء بناءة

    • جميع أسماء الاستفهام أسماء مبنية، ما عدا اسم الاستفهام “أي” فهو اسم عربي.
    • وأسماء الاستفهام هي كما يلي: (من الشبح، “ماذا، ماذا” للسفهاء، “متى، أي” للزمن، “أين، أنا” للمكان، “كم” للعدد، “كيف” “للقضية).”
    • أمثلة على أسماء الاستفهام هي: من أكل قطعة من الكعكة؟ من اسم استفهام مبني على الصمت في محل بحث الموضوع. كم الساعة؟ ما اسم الاستجواب المبني على الصمت في مكان عرض الخبر؟

    هل الظرف اسم مصرف أم مبني؟!

    • بعض الظروف هي أسماء مبنية على النحو التالي (الآن، أمس، منذ، أين، ثم)
    • مثال على ظروف البناء: ذهبت إلى الحديقة أمس. ظرف الأمس يعتمد على الكسر.
    • سأبدأ من حيث توقفت. المكان بالضم.
    • هناك ما يسمى بالظرف المركب (ليل ونهار ونهار وصباح ومساء).
    • مثال ذلك: المؤمن العابد الذي يدعو ربه ليلاً ونهاراً. “يوم وليلة” ظرف يعتمد على فتح القسمين في مكان فيه نصب.

    رقم مركب. هل هو اسم عربي أم اسم مركب؟!

    • الأعداد المركبة من 11 إلى 19، باستثناء ’12’، هي أسماء بناءة.
    • ومثال ذلك قوله (رأيت أحد عشر كوكبا) “أحد عشر” مبني على فتح الجزأين في حالة النصب.

    ملاحظات هامة في اللغة العربية والأسماء المركبة

    • في علم النحو والصرف هناك ثلاث فئات من الأسماء المحللة التي يقدر فيها النحو (الاسم المختصر – الاسم المضاف إلى نعم المعلم – الاسم المفقود)
    • جميع الضمائر ما عدا (هذان) مصنوعة من الأسماء العربية.
    • معرفة عامة بمجموعة من الأسماء بناء على مثل حضرموت، بعلبك، بورسعيد، سيبويه، نيويورك.
    • سيبويه نحوي عظيم. “سيبويه” مبني على فتح القسمين اللذين يرفع فيهما المبتدأ.
    • يتم إنشاء جميع الأسماء الموصولة باستثناء اسمين.
    • (أي) اسم استفهام مشروط.

    وفي نهاية هذا المقال نأمل أن نكون قد قدمنا ​​لكم المزيد من المعرفة حول قواعد اللغة العربية، وتعرفنا على قواعد اللغة العربية وتركيب الأسماء، وأعطينا أمثلة على الأسماء المركبة، وتركيبها، وأنواعها. من الأسماء المركبة.

    Leave a Comment