منوعات

الأن أصغر قارة بالعالم ما هي؟ وخصائصها ومميزاتها وترتيبها بين دول العالم من حيث المساحة 2025

أصغر قارة في العالم

  • قارة أستراليا هي أصغر قارة في العالم وتتمتع بموقع استراتيجي يحيط بها المحيط الهندي والمحيط الهادئ في جنوب العالم.
  • مدينة كانبيرا هي العاصمة الحالية لقارة أستراليا، وتصنف أستراليا كدولة وقارة في نفس الوقت نظراً لمساحتها الكبيرة وتعتبر من أجمل دول العالم.
  • إن أهم ما يميز القارة الأسترالية ويجعلها تقدمية هو جودة التعليم ونوعية الحياة والثروة والتعليم والرعاية الصحية. تبلغ مساحة القارة الأسترالية حوالي 8,600,000 كيلومتر مربع.
  • وعند السؤال عن عدد سكان قارة أستراليا، فهذا عدد قليل، حيث بلغ عدد السكان حسب آخر الإحصائيات حوالي 22 مليون نسمة.
  • لذلك نرى أن هناك دولاً يزيد عدد سكانها عن عدد سكان أستراليا، مثل الدول التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100 مليون نسمة، ويعيش معظم سكان القارة في السواحل الشرقية والجنوبية.

لمحة عن قارة أستراليا

  • وتحكم أستراليا الملكة إليزابيث الثانية، “ملكة المملكة المتحدة”. وللملكة ممثل لحكومتها في أستراليا، في إشارة إلى رئيس وزرائها المسمى مالكولم تيرنبول.
  • يتحدث جميع سكان قارة أستراليا اللغة الإنجليزية لأنهم يأتون من القارة الأوروبية، وخاصة بريطانيا العظمى، كما أن الديانة المسيحية هي المهيمنة في البلاد.
  • العملة المتداولة في أستراليا هي الدولار الأسترالي، وهو ما يعادل 0.72 دولار أمريكي تقريبًا، ولذلك نعتقد أنها عملة قوية.
  • تعتبر أستراليا من أكثر الدول التي تهتم بنظامها الصحي والحياتي، حيث توفر لمواطنيها كافة سبل الدعم. ونتيجة لذلك، يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع للرجال حوالي 80 عامًا، بينما يصل للنساء حوالي 84 عامًا.

تاريخ سكان قارة أستراليا

  • وقد تمكنت السكان منذ عصور ما قبل التاريخ، وخاصة جنوب شرق آسيا، من الوصول إلى قارة أستراليا، أي منذ حوالي 40 ألف سنة على الأقل، وذلك منذ بداية وصول المستوطنين الأوروبيين في القرن السابع عشر.
  • حتى عام 1770 م، لم يقدم أي حزب أو مجموعة من الأفراد أي مطالبات إقليمية أو حتى رسمية بالأرض
  • تم اكتشاف قارة أستراليا في القرن السابع عشر الميلادي، ولم يتم اكتشافها بالكامل دفعة واحدة، ولكن تم اكتشاف عدة أجزاء منها أولاً، وأول من وصل إليها هم الهولنديون.
  • ثم في القرن الثامن عشر وصل البحارة البريطانيون والفرنسيون، وفي عام 1770م تم رسم الساحل الشرقي للقارة الأسترالية بواسطة الكابتن جيمس كوك.
  • ولأن جيمس كوك كان من أكثر الأشخاص الذين دافعوا عن اعتبار أستراليا جزءاً من بريطانيا العظمى، وتنفيذاً لرغبته الاستعمارية، تأسست بريطانيا العظمى عام 1788م.
  • أنشأت العديد من مستعمراتها الخاصة في منطقة نيو ساوث، وفي منطقة ويلز، وفي منطقة تسمانيا وأخيراً في منطقة غرب أستراليا.

قارة أستراليا بعد الحرب العالمية الثانية

  • بعد عدة سنوات من اندلاع الحرب العالمية الثانية وانتهاءها، عانت أستراليا من ظاهرة الهجرة الجماعية من مختلف دول العالم، وخاصة أوروبا.
  • وكان لهذه الهجرات تأثير كبير على أستراليا، إذ تعتبر قارة أستراليا الحديثة من أكبر مناطق العالم ذات التعددية الثقافية، وذلك بفضل الهجرات التي تعرضت لها.
  • وبالحديث عن السكان الأصليين لقارة أستراليا، فإن أحفادهم يعود تاريخهم إلى أكثر من آلاف السنين حيث يعتقد العديد من المؤرخين وعلماء الآثار أنهم هاجروا من القارة الآسيوية حتى وصلوا إلى قارة أستراليا وشكلوا عشيرتهم وتاريخهم في هو هي. .
  • المعلومات المذكورة أعلاه سبقت وصول جميع المستعمرات البريطانية إلى قارة أستراليا، حيث وصلوا عام 1788م، والآن أصبح عدد سكان المستوطنة أقل من 3% حسب آخر الإحصائيات.

ترتيب أستراليا بين قارات العالم

  • من الصغيرة إلى الكبيرة جغرافياً، تبلغ مساحة قارة أستراليا (أوقيانوسيا) 8,525,989.
  • تبلغ مساحة القارة الأوروبية 10,180,000، تليها القارة القطبية الجنوبية (14,000,000).
  • أمريكا الجنوبية بمساحة 17,840,000، وأمريكا الشمالية بمساحة 24,709,000، وتمتد إلى قارة أفريقيا 30,221,532.
  • آسيا هي أكبر قارات العالم من حيث المساحة، حيث يبلغ مجموع سكانها 44,579,000 نسمة.
  • لذلك نرى أن أستراليا والقارة القطبية الجنوبية وأمريكا من أصغر قارات العالم من حيث المساحة، بينما تعد أوروبا وآسيا وأفريقيا (قارات العالم القديم) من أكبر القارات في العالم.

معلومات عن قارة أستراليا

  • تحمل قارة أستراليا العديد من الأسماء، منها أقدم قارة، ويرجع ذلك إلى عمر الصخور، إذ تعود أصول الصخور التي شكلت التضاريس إلى عصر الباليوزويك.
  • بالمقارنة مع تضاريس جميع القارات الأخرى، تعتبر أستراليا صاحبة أقدم الصخور ولذلك تسمى أقدم قارة في العالم.
  • تعتبر قارة أستراليا هي آخر قارة تم اكتشافها قبل اكتشاف القارة القطبية الجنوبية، حيث تمكن المستكشفون الأوروبيون من اكتشاف قارة أستراليا بعد حوالي 60 ألف عام.

السمات المميزة لقارة أستراليا

  • يعتقد البعض أن أكثر ما يميز قارة أستراليا هو أنها أصغر قارة في العالم. وهذا اعتقاد باطل، لأنها تتميز أيضًا بانفصالها وبعدها عن بقية قارات العالم.
  • كما تتميز قارة أستراليا بوجود العديد من الأنواع النباتية المميزة، كما تعد هذه القارة موطناً للعديد من الحيوانات الفريدة من جميع أنحاء العالم.
  • وبالإضافة إلى ما سبق، تتميز القارة الأسترالية بوجود مساحة جافة كبيرة على سطحها، لا توجد في القارات الأخرى.

جغرافية أستراليا

  • يقع البر الرئيسي للقارة الأسترالية في منطقة تسمى “الصفيحة التكتونية”، ووفقا لآخر الأبحاث في هذه المنطقة، فإن هذه الدولة خالية تماما من أي نشاط بركاني.
  • أدنى نقطة في البر الرئيسي لأستراليا هي “القاع الجاف لبحيرة إيري، حيث يقع هذا السرير على عمق حوالي 15 مترًا تحت مستوى سطح البحر”.
  • أما الإشارة إلى أعلى منطقة في قارة أستراليا، فهي جبل “بونشاك جايا” الشهير، والذي يأتي السياح من مختلف دول العالم لزيارته والتنزه.

مناخ أستراليا

  • أستراليا هي واحدة من القارات الأكثر جفافا في العالم. يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار في أستراليا حوالي ثلثي مساحة اليابسة، ويقدر هذا المعدل بحوالي 500 ملم سنوياً.
  • يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار في أستراليا حوالي ثلث القارة، وهو ما تشير الأبحاث إلى أنه أكثر من عُشر القارة، بمعدل 1000 ملم سنويًا.
  • تُعرف القارة الأسترالية أيضًا بأنها القارة التي ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير، مما يؤدي إلى اتجاهات التبخر وبالتالي قلة هطول الأمطار.

وفي نهاية هذا المقال ذكرنا أصغر قارة في العالم وهي قارة أستراليا. وبالإضافة إلى ذلك فقد قدمنا ​​مجموعة من المعلومات شبه التفصيلية عن هذه القارة المكتشفة حديثاً.

Leave a Comment